منتدى رئيسات الجمعيات النسائية الإفريقية الناطقة باللغة الانجليزية

تحت شعار "التمكين الاقتصادي للنساء في إفريقيا"
من 28 يناير إلى 01 فبراير2019

 

 


في إطار أنشطته الدولية، نظم الاتحاد الوطني لنساء المغرب، بشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي، منتدى إفريقي تحت عنوان "التمكين الاقتصادي للنساء في إفريقيا" وذلك من 28 يناير إلى 01 فبراير 2019 بمشاركة مجموعة من ممثلي الجمعيات النسائية من دول " الملاوي، سيراليون، جنوب السودان، اسواتيني، غامبيا، تنزانيا، ليبريا، غانا، ايتوبيا، نيجريا، بوتسوانا."

ويأتي تنظيم هذا المنتدى بعد النجاح الذي شهده اللقاء الأول لرئيسات الجمعيات النسائية الإفريقية الناطقة باللغة الفرنسية الذي نظمه الاتحاد حول موضوع "الريادة النسائية بإفريقيا، الفرص والتحديات"من 09 إلى 13 أكتوبر 2018، والذي حظي باهتمام كبير من المشاركات اللواتي مثلن 16 جمعية  نسائية من " جمهورية بنين، بوركينا فاصو، بروندي، إفريقيا الوسطى، الكوت ديفوار، مالي، نيجيريا، تشاد، الطوغو، الغابون، غينيا، الكاميرون، الكونغو برازافيل، الجمهورية الديمقراطية للكونغو، رواندا."

وامتد برنامج المنتدى على  مدى خمسة أيام حيث عرف اليوم الأول الافتتاح الرسمي للتظاهرة بمقر الاتحاد الوطني لنساء المغرب، وتخلله تقديم عروض تفاعلية من طرف اعضائه حول أهداف الاتحاد، تنظيمه، تجربته وكذلك أنشطته ذات البعد الوطني والدولي.

 

واستمر برنامج المنتدى بعقد  مجموعة من اللقاءات  خلال الايام المتبقية للمنتدى، والتي كانت عبارة عن زيارات عمل لشركاء الاتحاد الوطني لنساء المغرب قصد تبادل الخبرات والتجارب في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.


وفي هذا الصدد، تمت برمجة  العديد من اللقاءات مع الشركاء الآتية اسمائهم قصد بحث سبل التعاون والشراكة :
 

 وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي

 كتابة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي

 الوكالة المغربية للتعاون الدولي

 المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط

الاتحاد العام لمقاولات المغرب

مؤسسة صندوق الإيداع و التدبير

وكالة التنمية الاجتماعية