الملتقى الدولي للفنانين التشكيليين

تحت شعار"المرأة، ثقافة اللاعنف"

8-17  مارس 2020 – المكتبة الوطنية – الرباط

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، ينظم الاتحاد الوطني لنساء المغرب من 8 الى 17 مارس الجاري بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة وشبكة الفنانين المهاجرين العرب في أوروبا الملتقى الدولي للفنانين التشكيليين، تحت شعار "المرأة.. ثقافة اللاعنف". ويشارك في هذا الملتقى اللذي تم افتتاحه يوم 8 مارس، 32 فنانا تشكيليا ينتمون لمختلف المدارس الفنية من 12 دولة.

ويهذف هذا الملتقى إلى تعزيز دور الفنان في المساهمة عن طريق الفن في التثقيف وتخليق الحياة العامة حول ثقافة اللاعنف وتسليط الضوء عل الصور النمطية التي تؤدي إلى التطبيع المجتمعي مع هذه الظاهرة، وذلك من أجل تكسير جدار الصمت والتأثير الإيجابي على العقليات والسلوكات.   

وبهذه المناسبة نوه السيد الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، اللذي حضر فعاليات هذا الملتقى بالمكتبة الوطنية بالرباط  يوم 9 مارس، بالدور الريادي الذي يضطلع به الاتحاد الوطني لنساء المغرب في سبيل النهوض بأوضاع المرأة المغربية، مؤكدا انخراط الوزارة التام في دعم كل المبادرات التي يعتزم الاتحاد القيام بها مستقبلا.

 

كما أبرزت السيدة نعيمة اشركوك، رئيسة اللجنة القانونية للاتحاد الوطني لنساء المغرب أن هذا الملتقى يندرج في سلسلة الجهود المتواصلة التي يبذلها الاتحاد الوطني لنساء المغرب طبقا للتوجيهات السامية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم، منوهة بذلك بالشراكة التي تجمع الاتحاد الوطني لنساء المغرب بوزارة الثقافة والشباب والرياضة في مختلف المجالات.   

ومن جهته عبر السيد أمير الخطيب، رئيس شبكة الفنانين المهاجرين العرب بأوروبا عن أهمية مشاركة فنانين من مختلف الدول وذلك من أجل المساهمة في ترسيخ ثقافة اللاعنف والتعبير عن تضامنهم اللامشروط مع الحقوق المشروعة للمرأة في المساواة والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم.  

وقد تميز حفل افتتاح هذا الملتقى بتوزيع شواهد دولية على الفنانين المشاركين، تقديرا لإسهاماتهم القيمة في نشر ثقافة اللاعنف اتجاه المرأة.