صندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الوطني لنساء المغرب يطلقان NajatBot

الذكاء الاصطناعي في خدمة مناهضة العنف ضد المرأة في المغرب

 

الرباط، 10 دجنبر 2020 - في إطار الشراكة المتميزة التي تربط بين صندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الوطني لنساء المغرب، تعمل المنظمتان على توحيد جهودهما الهادفة إلى الدفاع عن حقوق النساء وتعزيز وضعية المرأة.

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف نهاية ال16 يومًا من الحملة ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي، يطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الوطني لنساء المغرب NajatBot، أول روبوت محادثة (ChatBot) لمساعدة وتوجيه النساء والفتيات ضحايا العنف. ويأتي هذا الإجراء في إطار استمرارية استكشاف إمكانات الذكاء الاصطناعي في مجال المساواة بين الجنسين ومكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وستكون NajatBot متاحة مجانًا على مدار 24 ساعة في اليوم و 7 أيام في الأسبوع عبر تطبيق المراسلة الفورية  "Messenger" للشبكة الاجتماعية Facebook مما سيحسن استفادة النساء والفتيات ضحايا العنف من خدمات الرعاية المختلفة والحماية والدعم على المستوى الوطني، ولا سيما من خلال منصة "كلنا معك"، النظام الرائد الذي تم إنشاؤه تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، والذي يعمل منذ 29 يناير 2020.

سوف تستجيب NajatBot لطلبات النساء تلقائيًا وبشكل مستقل بالدارجة المغربية، وذلك من خلال توجيههن إلى تطبيق " كلنا معك" الذي يقدم المساعدة في حالات الطوارئ باستخدام تحديد الموقع الجغرافي.

وفقا لبيانات البحث الوطني حول العنف ضد النساء والرجال 2019، تعرضت 82,6% من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و74 سنة خلال حياتهن إلى فعل عنف واحد على الأقل وذلك كيفما كان شكله. وحسب البحث نفسه، فإن 27,8% من النساء المتزوجات أو المطلقات أو الأرامل، اللواتي يقل سنهن عن 35 سنة كن ضحايا الزواج المبكر قبل سن 18.